<-- -->

تكميم المعدة


تكميم المعدة تكميم المعدة تكميم المعدة

تكميم المعدة

تُعتبر عملية تكميم المعدة من أهم جراحات السمنة و لإجرائها لابد من توافر شروط معينة من حيث الوزن والسن والحالة الصحية ، كما ان لها مميزات عديدة فهي تقضى على السمنة تماماً ، ولكى تحقق العملية النتائج الناجحة لابد من إلتزام المريض بالنصائح والنظام الغذائي بعد إجراء الجراحة

وعملية تكميم المعدة أتت بعد سلسلة من التطورات العلمية حيث بدأت بقص المعدة ثم إستخدام المنظار ثم التكميم الدقيق ، وبفضل التجارب الناجحة للمتكممين لقت قبولاً واسعاً لدي الأطباء فى إجرائها وترشيحها للمرضى السمنة

ما هو تكميم المعدة ؟

عملية يتم فيها قص جزء من المعدة بنسبة 80% من حجمها الأصلى وذلك للتقليل سعتها بجانب عزل الهرمونات التي تساعد على زيادة الوزن، وهذه الهرمونات هي “الجريلين- البي واي واي- ليبتين- أل جي بي”

ويعرف مصطلح تكميم المعدة بالانجليزي بإسم (Gastric Sleeve) ، وتم إطلاق لفظ التكميم عليها لإن بعد إجراء قص أو إستصئال ثلاث أرباع حجم المعدة تصبح على شكل الكم

تستغرق العملية ما يقارب 60 دقيقة داخل غرفة العمليات، وقد يمكن أن تزيد أو تنقص حسب حالة المريض

من هم المرشحين لتكميم المعدة؟

تناسب تكميم المعدة جميع مرضى السمنة الذين يتناولون الطعام بكميات كبيرة، حيث يزيد الوزنه عن المعدل الطبيعي بمقدار 30 كيلو جرام، اي زيادة بمعدل كتلة الجسم لديه عن 35، ويمكنك احتساب مؤشر كتلة الجسم BMI الخاصة بك من خلال المعادلة التالية
الوزن/ مربع الطول= مؤشر الكتلة

وهذا الأمر يتم تحديده من قبل الطبيب المتخصص الذي يرى الحالة، ويتعرف على المعلومات الخاصة بها، وعاداتها الغذائية وذلك من خلال الجلسة التحضيرية التي تكون بين الطبيب والمريض، ثم تحديد العملية المناسبة التي تحقق أعلى فائدة بدون مضاعفات، الا ان هنالك بعض الشروط التي تساعدك لمعرفه ما اذا كان التكميم مناسب لك ام لا

ما هي شروط تكميم المعدة؟

من الشروط الواجب توفرها لإجراء تكميم المعدة
يجب أن لا يقل سن مريض السمنة وقت إجراء العملية عن 14 سنة ولا يزيد عن 65 سنة
يجب أن يزيد معدل كتلة الجسم لمريض السمنة عن 30 حتي 35
عمل الفحوصات الطبية اللازمة والتحاليل قبل إجراء العملية
تناسب الحالة الصحية بشكل عام مع جراحة التكميم
لا ينصح اجراء التكميم للمريض الذي يعتمد في غذائه عن الحلوى والمشروبات الغازية، لأن جميع هذه الأطعمة سهلة البلع سريعة الهضم مما يجعلها سبباً رئيسياً في زيادة الوزن مرة أخرى
إرتفاع (حموضة المعدة) قبل العملية

الوقت المناسب لإجراء تكميم المعدة للمريض السمنة؟

الكثير من مرضى السمنة يقررون إجراء العملية لأسباب نفسية أو صحية سيئة، فهناك من يلجأ لها بسبب ضيق التنفس المستمر، أو التعرض لأزمة قلبية أو إصابته بمرض السكر، والبعض يقوم بالتكميم لتلافي هذه الأمراض، ولعدم التعرض لأزمات صحية ونفسية
فعند اتخاذك القرار لإجراء عملية التكميم الطبيب سوف يحدد لك بعض الفحوصات التي تمكنه من معرفة الوقت المناسب لإجراء العملية التي تساعدك على التخلص من السمنة ومشاكلها بدون مضاعف

أنواع تكميم المعدة

لتكميم المعدة ثلاث أنواع تستخدم لعلاج السمنة نهائيا ، وهذه الأنواع هي
تكميم جراحي : يتم قص المعدة بنسبة 80% من حجم المعدة
تكميم معدة بالمنظار : يتم إستصئال 4/5 حجم المعدة بواسطة المنظار
التكميم البكيني: جراحة دقيقة بدون ترك أثر او ندب وهي عملية تجيملية

ما هي عملية التكميم المطور؟

التكميم المطور هو أحدث ما توصل له الأطباء في عالم جراحات السمنة، حيث يتم وضع باند حول المعدة يساعد على الحد من تمدد المعدة بعد عملية التكميم، مما يساعد على عدم عودة الوزن الزائد مرة أخرى، كما يتكون هذا الباند من مواد طبية لا تتفاعل مع الجسم

كيفية إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار

تتم عملية تكميم المعدة بالمنظار حيث يتم تخدير المريض بالمخدر الكلي ثم إجراء 5 فتحات صغيرة بالبطن لا يتعدى طولها ملليمترات، ثم استخدام المنظار لاستئصال 4/5 من حجم المعدة والبقاء على الخمس الأخر، مع استئصال الأجزاء التي تحتوي على الهرمونات الضارة بالمعدة، وبعد الانتهاء يتم غلق الفتحات الصغيرة بطريقة تجميلية حتى لا تترك أثراً

حالات إجراء تكميم المعدة

تكميم المعدة لا يتم اللجوء لها لمعالجة السمنة فقط، ولكن يتم اللجوء لها لمعالجة الكثير من المشاكل التي تصيب المعدة، ولعل من أهمها
ظهور بعض الأورام الخبيثة أو الحميدة في المعدة مما يجب استئصالها في أسرع وقت
حدوث نزيف بالمعدة
وجود نوع معين من الالتهابات التي تستدعي ذلك
في حالة الإصابة بسرطان المعدة
وجود تقرحات عنيفة داخل المعدة

المخاطر المحتملة من إجراء العملية

لكل عمل جراحي توجد مخاطر والتقليل من حدوثها يتطلب الاختيار المناسب للطبيب المختص ذو الخبرة الواسعة ومن تلك المخاطر
احتمالية حدوث نزيف
الإصابة ببعض العدوى في حالة استخدام أدوات تم استعمالها من قبل
تسريب المعدة
وجود بعض المضاعفات من التخدير
التأثير السلبي على بعض الأجهزة المجاورة للمعدة

مضاعفات تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة لها بعض الآثار الجانبية التي يعاني منها المريض بعد العملية، وهذه المضاعفات هي
عسر الهضم: حيث يوجد صعوبات في الهضم بسبب صُغر حجم المعدة
ارتجاع المريء فهي مشكلة لدى الكثير من المرضى أصحاب عملية التكميم
الإمساك: وهذه المشكلة تواجه المريض خلال الأسابيع الأولى بعد العملية
ظهور ترهلات في الجسم، والبطن خاصةً، وذلك بسبب فقدان الوزن الزائد الذي يؤدي إلى ظهور ترهلات الجلد، ولكن هذا الترهل لا يظهر في جميع الحالات، كما يوجد بعض التقنيات التي تساعد على شد الجلد، ويمكن استخدامها بعد التخلص من السمنة
وجميع هذه الأعراض يمكن تجنبها إذا تم اختيار طبيب متمكن في جراحات السمنة، فيستطيع أن يختار المناسب للمريض من حيث طريقة الإجراء التي تمكنه من عدم ظهور هذه الأعراض

النصائح الطبية بعد تكميم المعدة

هناك بعض النصائح الطبيبة التي يجب أن يلتزم بها المريض بعد إجراء العملية لضمان فعاليتها وإنقاص وزنه فى فترة قصيرة
الالتزام بالنظام الغذائي الذي يصفه الطبيب، حتى لا تتعرض المعدة لمشاكل صحية
الالتزام بممارسة الرياضة المسموحة بعد العملية
مضغ الطعام جيداً حتى يسهل على المعدة عملية الهضم
عدم الخلط بين الطعام والشراب حتى لا تتعرض المعدة للضغط الذي يؤدي إلى ارتجاع المريء
الالتزام بتناول كافة الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يصفها الطبيب
تناول الوجبات بكميات صغيرة وعلى فترات متفاوتة حتى تسهل عملية الهضم
تناول الطعام في حالة الشعور بالجوع فقط
تناول ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يومياً
الابتعاد عن الكافيين الموجودة في المشروبات مثل القهوة وغيرها
المتابعة مع الطبيب الخاص بك من بعد العملية وحتى 6 أشهر على الأقل


تصفّح أيضا

ابتسامة هوليوود
زراعة الاسنان
عملية شفط الدهون بالفيزر
تكبير الثدي
تجميل الذقن
التثدي عند الرجال
تصغير الثدي
تجميل الأذن
تجميل الارداف
عملية شد الوجه
عملية تجميل الانف
شد الذراعين
عملية بوتوكس المعدة
عملية بالون المعدة الهوائي
غمازات الخد والذقن والظهر
العودة إلى الصفحة الرئيسية

تواصل معنا

+90 (552) 692 65 90
Whatsapp بإمكانك أيضا عبر

Copyright © 2021 by Digital Çilek - Turkey