<-- -->

عملية تجميل الانف


عملية تجميل الانف عملية تجميل الانف عملية تجميل الانف عملية تجميل الانف

عملية تجميل الانف

المعروف عن عملية تجميل الانف انها عملية تجميلية الهدف منها تصغير حجم الأنف وهي في الغالب ما يتم التعامل معها باعتبارها رفاهية، الا أن بعض أنواع عمليات تجميل الأنف قد تكون علاجية

ما هي عملية تجميل الأنف؟

هي عملية تعديل شكل الأنف و أحيانًا ما يشار إليها بعملية إعادة تشكيل الأنف. على الرغم من ان الهدف من هذه العملية تتم بغرض تجميلي بالدرجة الأولى لزيادة التناسق بين الأنف وباقي ملامح الوجه، ولكن في أحيان كثيرة تجرى بغرض علاج مشاكل واضطرابات التنفس الناتجة عن تشوهات أو عيوب في بنية الأنف، او بسبب التعرض لبعض الحوادث

الهدف من عمليات تجميل الأنف

تغيير حجم الأنف ( إما لتصغيره او تكبيره)
تغيير عرض الأنف أو حجم أو موضع أرنبة الأنف
تجميل مرتفعات أو منخفضات الأنف الواضحة المؤثرة في الشكل الكلي للوجه، أو لزيادة تماثل الأنف

الأشخاص المؤهلين لعملية تجميل الأنف

هناك عدة أمور يجب أخذها بعين الاعتبار لمعرفة مدى أهلية الفرد لإجراء هذا النوع من عمليات الأنف، نذكر منها
يجب أن يكون نمو عظام الوجه مكتمل، فلا يمكن إجراء العملية في مرحلة الطفولة أو المراهقة، ويجب أن تكون عظام الوجه سليمة ولا تتضمن أي نوع من أنواع التشوه
يجب أن يكون المرشح لهذه العمليات في حالة صحية جيدة، وكذلك يجب ألا يكون من المدخنين لأن التدخين يسبب حدوث مضاعفات لهذه العملية ويزيد من مدة التعافي المتوقعة لها

التعافي وفترة النقاهة بعد عمليات تجميل الأنف

تعتبر عملية تجميل وتقويم الأنف من الجراحات البسيطة التي لا تتطلب فترة نقاهة أو تعافي طويلة، حيث يتمكن المريض من مغادرة المستشفى في اليوم التالي من إجراء العملية الجراحية وأحياناً في نفس اليوم. بالرغم من ذلك، فإن الأمر يختلف من شخص لآخر، كما أن التقنية المستخدمة لها دور في فترات التعافي،. وبالتالي لا بد من الالتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية الجراحية لضمان تعافي صحي وسريع
بعد العملية يكون الأنف مختلف ويبدأ شكله بالتغير التدريجي مع زوال الانتفاخ. والالتزام بتعاليم الطبيب والالتزام بالعلاج
يحتاج الأنف إلى فترة تتراوح بين أسبوعين وحتى 12 أسبوع للوصول إلى الشكل النهائي
فمن الطبيعي ان تجد أنفك محتقناً ومنتفخاً عقب إزالة القالب الجراحي بعد حوالي أسبوع من إجراء العملية الجراحية، فهذا أمر طبيعي تماماً، وأحياناً قد يستغرق الأمر عاماً كاملاً بعد الجراحة للوصول للصورة النهائية للأنف، فتحلي بالصبر والتزم تماماً بتعليمات الطبيب

مراحل عملية تجميل الأنف

قبل العملية بثلاث أسابيع يجب أن يخضع المريض لبعض التحاليل المعملية وكذلك لتخطيط القلب. كما يجب على المريض الامتناع عن تناول أي أدوية قد تسبب سيولة في الدم مثل الأسبيرين والعقاقير التي تحتوي على ايبوبروفين
كما يجب على المريض أن يتوقف عن التدخين أو تناول النيكوتين. كما يجب أيضاً الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية في الفترة التي تسبق العملية الجراحية وفي الفترة التي تليها. إذا كنت ستخضع للتخدير الكلي في العملية الجراحية فيجب الامتناع عن تناول أي أطعمة أو مشروبات لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل إجراء العملية

خطوات عملية تجميل الأنف

التخدير

قد يكون التخدير كلي أو موضعي بحسب ما يراه الطبيب. ثم تبدأ العملية من خلال إحداث شق بالأنف

إعادة تشكيل الأنف

من خلال إزالة بعض الغضاريف والعظام، قد يتطلب الأمر أحيانا زراعة بعض الغضاريف

تصحيح شكل حاجز الأنف

إن كان منحرفاً ثم يتم غلق الشق الجراحي في حالة استخدامه وتركيب جبيرة للأنف
تختلف مدة جراحة تجميل الأنف من شخص لآخر. فإن كانت عملية الأنف بسيطة تستغرق ساعة واحدة فقط اما ان كانت عملية أكثر تعقيدًا تستغرق عدة ساعات

النتائج قبل وبعد العملية

إن فترة النقاهة بعد العملية فترة مهمة ويجب التعامل فيها بحرص و التقيد بتعليمات الطبيب ضمان للحصول على الأنف الذي ترجوه، حيث أن أي اختلال في التئام الجلد أو الأجزاء التي تحته يؤدي إلى اختلال في شكل الأنف لاحقا، و قد تظهر بعض المشاكل نتيجة عدم اتباع الإرشادات الطبية بدقة في فترة ما بعد العملية
يتم تقييم النتائج في خلال عام من إجراء الجراحة، وبعد زوال التورم بالكامل في منطقة الأنف

نصائح ما بعد عملية تجميل الأنف

يجب تجنب التدخين والكحوليات، والابتعاد عن التمارين الرياضية العنيفة لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع بعد العملية. يجب أيضًا الحفاظ على جفاف جبيرة الأنف في الأسبوع التالي للعملية وحتى إزالتها، وينبغي عدم التعرض لضوء الشمس المباشر في الأسابيع التالية للعملية وحتى تمام التعافي

أنواع عمليات تجميل الأنف

جراحة تصغير الأنف: وقد تشمل مناطق بعينها مثل الأرنبة أو جسر الأنف أو عرض الأنف
جراحة تكبير الأنف: وغالباً ما يكون هذا النوع من الجراحات علاجياً، وقد يكون ناتجًا عن تشوه أو عدم اكتمال في نمو الأنف، أو عقب الاستئصال الجراحي لجزء من الأنف
جراحات تجميل الأنف العرقية: والتي تنتشر في أعراق بعينها تتميز بأشكال وحواف للأنف مثل شعوب الشرق الأوسط أو شعوب مناطق البحر المتوسط
جراحات تجميل الأنف الناجمة عن الحوادث: التي تسبب في تدمير بعض عظام الأنف أو غضاريفها

المخاطر المحتملة لجراحة تجميل وتقويم الأنف

أول المخاطر المحتملة في عملية تجميل الأنف هي مخاطر التخدير الكلي، والتي قد يتعرض المرء فيها لحساسية غير معروفة مسبقاً لأحد العقاقير المستخدمة في عملية التخدير والتي قد تؤدي إلى وفاة المريض
مخاطر أخطاء الطبيب أو المركز العلاجي، ولهذا يجب اختيار الطبيب بعناية وان يكون ذو خبرة و ماهر ليقوم بإجراء العملية
من الشائع أن تؤدي عمليات تجميل الأنف إلى مشاكل في التنفس، وقد سجل هذا في حوالي 70% ممن تعرضوا لإجراء هذه العمليات
مخاطر زراعة الأنسجة لتجميل الأنف، والتي تشمل إزاحة الأنسجة أو امتصاصها إن كانت الزراعة ذاتية، أو رفضها إن كانت الزراعة لنسيج من خارج الجسم
مخاطر العدوى بعد العملية الجراحية والتي يمكن تجنبها قدر الإمكان من خلال الالتزام بتعليمات الطبيب، وتناول العقاقير التي يصفها الطبيب في أوقاتها المحددة
في بعض الحالات قد يشعر المريض بالخدر في الأنف، وتليف الأنسجة
غالباً ما يتعرض المريض لتورم في الأنف في الفترة التي تلي العملية وتبدأ بالتعافي تدريجياً
قد يحدث أحياناً تغير في لون جلد الأنف

تصفّح أيضا

ابتسامة هوليوود
زراعة الاسنان
عملية شفط الدهون بالفيزر
تكبير الثدي
تجميل الذقن
التثدي عند الرجال
تصغير الثدي
تجميل الأذن
تجميل الارداف
عملية شد الوجه
شد الذراعين
تكميم المعدة
عملية بوتوكس المعدة
عملية بالون المعدة الهوائي
غمازات الخد والذقن والظهر
العودة إلى الصفحة الرئيسية>

تواصل معنا

+90 (552) 692 65 90
Whatsapp بإمكانك أيضا عبر

Copyright © 2021 by Digital Çilek - Turkey