<-- -->

عملية تصغير الثدي


عملية تصغير الثدي عملية تصغير الثدي عملية تصغير الثدي عملية تصغير الثدي عملية تصغير الثدي عملية تصغير الثدي

عملية تصغير الثدي

هناك الكثير من الحالات التي تستدعي النساء لإجراء بعض العمليات التجميلية للعودة إلى حالاتهن السابقة التي فقدوها بسبب الحمل أو الولادة أو بسبب رغبتهن بالحصول على جسم أكثر جمالاً وتلقاني، ومن ضمن أكثر العمليات شيوعاً هي عملية تصغير الثدي


أنسجة الثدي لدى النساء تتطور وتتمدد في حالات معينة مثل : ( السمنة والحمل ) وهذا يؤثر على النساء من ناحيتين


الناحية الأولى : الناحية الجمالية


الناحية الثانية : الناحية الطبية


تلجأ كثير من النساء عند هذه الحالة إلى جراحة عملية تصغير الثدي لديهم او تصغير الصدر


تتم إجراء عملية تصغير الثدي اعتمادا على حجم ووزن الثدي، من الممكن تقليل حجم نسيج الثدي عن طريق جراحة تصغير الثدي في حالات مثل


انحناء الجسم إلى الأمام وآلام الظهر والعمود الفقري وتشوهات العظام والطفح الجلدي أو الجروح النامية تحت الثدي. حالات عدم التمكن من العثور على الملابس المناسبة للطول والوزن


عملية تصغير الثدي

هي عبارة عن عملية جراحية تحت التخدير الكامل تستغرق ساعتين على الاقل الهدف منها تصغير حجم الثدي او تنحيف الصدر او تقليص الحجم الزائد للصدر


عملية تصغير الثدي يصنف بالدرجة الاولى الى انه احتياج طبي فالصدر الكبير يكون اكثر ثقل وهذا يعني الام الرقبة و الظهر و المفاصل ومعانات دائمة مع التشنجات ناهيك عن الضرر النفسي الذي تعاني منه النساء في حال عدم تناسق الصدر مع باقي مناطق الجسم وصعوبة توفر المقاسات المناسبة في الملابس و غالبا مايكون تصغير حجم الثدي بسبب الاحراج والعامل النفسي


وغالبا ما تلجأ النساء للاطباء التجميل للحصول على جسم متكامل و مظهر جمالي و صحي مما يجعل عملية تصغير الثدي من بين العمليات التجميلية


كيف تتم عملية تصغير الثدي

يتم تصغير حجم الثدي من خلال التقاط صور ورسم الخطة الجراحية على الثدي. حيث يتم تصغير الثدي وفي الوقت ذاته يتم تقليل الترهل الناتج عن الأنسجة الزائدة فيكون الثدي عندئذ بالحجم الأكثر ملائمة للشخص ولا تعتبر هذه الجراحة تقريبا تجميلية لأنها تستجيب للاحتياجات الوظيفية للمريض


يتم إجراء عملية تصغير الثدي تحت التخدير العام وتستمر لمدة 2-4 ساعات اعتمادا على حجم الثدي


تحتاج المريضة للبقاءفي المستشفى لمدة يوم أو يومان بعد عملية تصغير الثدي، يتم تغيير الضماد لها خلال اليومان


يختفي الألم الخفيف للثدي الذي يسببه الأنبوب الذي يفرغ تجمعات الدم في الداخل في اليوم الأول أو الثاني بعد العملية


بعد عملية تصغير الثدي إذا كان كل شيء طبيعيا يكفي حوالي 5 – 6 ضمادات حيث تساعد مع حمالات الصدر الخاصة على تقليل التورم وتختفي الكدمات الموجودة خلال 7 – 10 أيام ، ويكون شكل الثدي طبيعي جدا خلال 5 – 6 أشهر. وبعد5 أيام يمكن الاستحمام، ويمكن المريضه العودة بممارسة حياتها بشكل طبيعي خلال 10ايام


أسباب كبر حجم الصدر الطبيعية لدى النساء:

يطرأ على الانسان تغيرات طبيعية على جسمه خلال مراحل حياته و اهمها مرحلة النمو تعرف النساء بشكل خاص تغيرات عديدة


خلالة فترة البلوغ

تطرأ تغيرات في الجسم من الداخل و من الخارج و من ابرزها تشكل معالم الانوثة الثي تتوج ببروز الثديين حيت يصبح الصدر اكثر بروزا ويختلف حجم البروز و النمو حسب كل شخص تمتد فترة البلوغ و النمو السليم للثدي السليم الى غاية السن ١٨


فترات الدورة الشهرية

كل انثى تعبر من فترات الدورة بعد البلوغ تلاحظ تغيرات و اعراض تظهر على جسمها قبل و اثناء المحيض و السبب يعود للتغيرات التي تعرفها الهرمونات بدورها و مما ينعكس على الشكل الخارجي من انتفاخ في الجسم خصوصا منطقة الصدر تعرف تورما و انتفاخا يستمر طوال ايام المحيض و يختفي بعدها مباشرة مصحوبة بحساسية حول الثدي وآلآم خفيفة ناتجة من الغدد الحليبية


مرحلة الحمل

خلال فترة الحمل تعرف الهرمونات تغييرات عديدة جدرية مما ينعكس بشكل كبير على شكل و حجم الصدر يعرف الثديين تضخما في الغدد الحليبية تهييئا لفترة الرضاعة بعد الولادة .كذلك من المعروف في فترة الحمل يزداد وزن المراة الحامل بشكل العام والبالتالي يزداد حجم دهون الصدر كذلك مما يجعل حجم الصدر أكبر ضعف الحجم الطبيعي


فترة الرضاعة

يتهيئ صدر المرأة للرضاعة خلال فترة الحمل بسبب ارتفاع نسبة هرمون الحليب Prolactine البرولاكتين و يعرف ايضا باسم هرمون الحليب (مصنوع من أحماض أمينية ) يفرز من الفص الأمامي للغدد النخامية ودوره الأساسي مرتبط بعملية الارضاع . حيث يعمل كمحفز في اضرار الحليب وتنشيط الغدد الحليبية في الثديين و التي بدورها تزيد من كبر حجم الصدر و تعطي للثديين شكلا ممتلا و كبير مما يزيد من عبئ الاحبال و وعضلات الصدر فترتخي مع مرور الوقت ويتمدد الجلد بكبر الصدر . ومع الرضاعة وتركيز الرضيع على صدر الام طوال فترة الرضاغة و التي تمتد في الغالب الى سنتين بعد الولادة يختلف اختلافا جدريا خصوصا في حال كان صدر الام كبيرا قبل الحمل هذا يزيد من مشاكل الصدر الكبير و تتفاقم معه الاضرار التي يسببها على صحة الام . فيبقى الحل الوحيد لتصغير الثدي هو اللجوء الى عملية تصغير الثدي عن طريق شفط الدهون


تتم عملية تصغير الثدي حسب حجم الثدي وعمر المريض من خلال إجراء شق جراحي محدود حول الحلمة، أو ندب عمودي يمتد من الحلمة حتى الأسفل، أو عن طريق شق على شكل حرف ( T) بالانكليزية المقلوب، هذه الندبات تأخذ بالبداية شكل اللون الوردي الأحمر، ثم يتحول إلى لون الجلد الطبيعي بمرور الوقت


مضاعفات عملية تصغير الثدي

تظهر مضاعفات عملية تصغير الثدي بعد عملية تصغير الصدر على شكلين اثنين، مشاكل مبكرة، مشاكل متأخرة


المشاكل المبكرة : كالنزيف ، العدوى ، التئام الجروح نادرة للغاية


المشاكل المتأخرة: تتعلق بالندبات أو الشكل من خلال التشويك والاحمرار والحكة وهي شائعة في بعض الأشخاص ذوي البشرة الداكنة


أما المشاكل المتعلقة بالحجم فهي ترتبط بالحجم الزائد، لهذا السبب يجب تحديد حجم الثدي المرغوب به قبل عملية تصغير الثدي بوضوح


مع الأخذ بعين الاعتبار الجوانب الأخرى من الجسم فإذا كانت المريضة الشابة تفكر بالارضاع في وقت لاحق بعد عملية تصغيرة الثدي عليها أن تخبر الطبيب بوضوح


عادة تتم عملية تصغير الصدر باستخدام تقنية تسمى ( التقنية العنيفة المركزية ) وهي تقنية لا تتداخل مع علاقة الغدة الثديية بالحلمة


هذه التقنية لا تزعج قنوات الحليب ، وباستثناء الأسباب الأخرى ستكون المريضة قادرة على الارضاع

تصفّح أيضا

ابتسامة هوليوود
زراعة الاسنان
عملية شفط الدهون بالفيزر
تكبير الثدي
تجميل الذقن
التثدي عند الرجال
تجميل الأذن
تجميل الارداف
عملية شد الوجه
عملية تجميل الانف
شد الذراعين
تكميم المعدة
عملية بوتوكس المعدة
عملية بالون المعدة الهوائي
غمازات الخد والذقن والظهر
العودة إلى الصفحة الرئيسية

تواصل معنا

+90 (552) 692 65 90
Whatsapp بإمكانك أيضا عبر

Copyright © 2021 by Digital Çilek - Turkey